إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
نسخة للطباعة
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: ثَلاَثٌةٌ لِمُعْتَبِرٍ
مشاركةمرسل: الجمعة إبريل 21, 2017 8:57 pm 
معلومات العضو
Site Admin
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة إبريل 22, 2011 12:45 am
مشاركات: 650
غير متصل
.. ثَلاَثٌةٌ لِمُعْتَبِرٍ ..
.
.
قال أحد السلف الصالحين:

ثَلاَثٌ فِيَّ مَا أَذْكُرُهُنَّ إِلاَّ لِمُعْتَبِرٍ:

- مَا أَتَيْتُ بَابَ سُلطَانٍ إِلاَّ أَنْ أُدْعَى

- وَلاَ دَخَلْتُ بَيْنَ اثْنَيْنِ حَتَّى يُدْخِلاَنِي بَيْنَهُمَا

- وَمَا أَذْكُرُ أَحَداً بَعْدَ أَنْ يَقُوْمَ مِنْ عِنْدِي إِلاَّ بِخَيْرٍ


---------------


الله أكبر و لله الحمد
شوف يا صاحبي الناس المتأدبة بآداب الدين
يا سلام
قمة في الضبط و الحدود للنفس
و في الضبط السلامة دائما
و في أي شىء كانت
فما باللك في دينك التى تقود أخلاقك و تصرفاتك
لا إله إلا الله
بفضل من الله المرء في خير إن كان كذلك
و نرجو الله لنا و لكم أن نكون كذلك
و نعتبر ممن هم كذلك
و نحذو حذوهم كذلك
لنفوز مثلهم كذلك

و لو رجعنا للأمور الثلاثة المذكورة
لوجدنا أن كل واحدة تقفل عليه أبواب معينة
و تحميه من مداخل مُهلكة
قد تكون للذنوب مُسببة

فالأولى مثلا,
نجد عبر التاريخ و الأمر يزداد سوءا على مر الزمان, أن مناخ الحكام و السلاطين هو مناخ دنيوي بحت, و الراغب في وجوده في هذا المناخ يتطلب الأمر منه التلون بألوان و لسان الدنيا, و ما يزيد فيها و لا يقلل منها, و قد لا يكون منهج المرء و لكنه بوجوده بينهم فهو إما أن يجاري أو يصمت, و في كلا الحالتين عليه عتب و إن إختلفت درجته, و لكنه بلا منازع أنه ليس مناخ لأهل الأخرة بناءا على ما جري و يجري في تاريخ الأمم, و إقرأوا التاريخ فهو خير كاشف و مثبت.
و بالتالي فالعاقل و صاحب الآخرة يبتعد عن ذلك صونا و حفاظا على دينه و خلقه, و صاحبنا الصالح هنا و غيره كثيرين إقتنعوا بذلك و طبقوه فسَلِموا على الأقل من ذنوب هذه الأبواب.

و أما الثانية,
فهي من أهم دلائل رقي المؤمن, فهو لا يتدخل فيما لا يعنيه, و لكنه حاضر وقت طلبه في منفعة ما, و من نفحات هذا الخلق أنه يجعل صاحبه كاتما للأسرار و حافظا للأخبار, و هذا من أهم وسائل إستقرار و تآخي أفراد المجتمع, و سببا في زيادة التآلف و التراحم, و هذا من لمسات رقي الدين فيما يخص رعيته و حياتهم فيما بينهم.

و أما الثالثة,
فيا سلام يا شيخنا الفاضل, قمة الرقي و السمو و الحرص على البناء لا الهدم
فالموضوع متعلق بسيرة الناس, و التحدث في سيرة الآخرين سقطاته كثيرة, عفوية أو بالعمد, و بالتالي فإن في محيطها خطوط حساسة جدا و رفيعة, و بسهولة يجد المرء أنه تخطى الحد فتؤل الى غيبة أو نميمة, و هنا يدخل المرء في متاهة أخرى نتائجها بشعة جدا و شكلها مزرى, حيث تم التشبيه في القرآن الكريم بـأن ذلك كمن يأكل لحم أخيه ميتا, و لاحظ كلمة ميتا فهو تعبير عميق لبشاعة الأمر.

و الخلاصة,
أن المرء العاقل المهتم بدينه, تجده يلزم نفسه بضوابط و التي أساسها و مصدرها مبادىء الدين و ما أمر به الله, و بالتالي فهو في وضع بلطف من الله أسلم له و لغيره, فيفوز هو و غيره, و هذه روح الإسلام

جعلنا الله و إياكم
من الصالحين
و المؤدبين
و العارفين
و المهديين
بلطف و كرم من الله

والله بكل شىء محيط
وليد السقاف
-----------


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الأحد مايو 20, 2018 10:38 pm


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

 

Flag Counter 

cron
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
Translated by phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
Website Traffic Statistics
Dell V515W Printer
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb