وليد السقاف

Waleed Alsaggaf


A- أهلا و سهلا
 
 
"اهلاً بكم في موقعي .... لا تنس ذكر الله ...... سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم, كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلاتان في الميزان حبيبتان للرحمن ......... اللهم اشرح لي صدري و يسر لي أمري .......... اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ........ اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم و على من تبعهم باحسان الى يوم الدين ............ اللهم أغفر لنا و ارحمنا و عافنا و أعف عنا
   
       منوعات     مختارات  
بعضه في الجنة     معاداة الناس  
إنا قصدناك     الأسئلة الثلاث  
تأسيس البيت     أكياس الثمار  
ما شاتمت     يهيء ربي لك أمراً  
الحمد و الشكر     من أراد أن يسأل الله  
لا تحزن إن الله معنا     ممن تعلمت  
شتم الأخر     قد أخطأ  
الأنُس بقرب الله     يبكي الغريب عليه  
ترك الفضول     الإحسان لا يُنسى  
من بعض الموجبات     سل حاجتك  
   
B- من المواضيع
C- المواقع الخاصة بنا

 

       
صفحة الفيسبوك الخاصة بنا     الفيسبوك
المدونة الالكترونية لما يجول في البال من خواطر و من قراءة و إطلاع     المدونة العامة
صفحة تويتر الخاصة بنا     تويتر
منتديات وليد السقاف, عامة, إجتماعية, ثقافية, أدبية و أخرى     المنتديات
قناة يوتويب الخاصة بنا     يوتويب
موقع مدح إلهي و أدعية و ابتهالات و مناجاة     الله إلهي و لا إله إلا الله
موقع مدح من شعر خاصة و سيرة عامة للحبيب المصطفى عليه السلام     قطفات مدح المصطفى
موقع ينثر جمال الإسلام من خلال مواضيع مختلفة     واحة الإسلام
مدونة تختص بالشعر العربي مما نكتبه و لشعراء آخرين     مدونة وليد السقاف للشعر
D- مواضيع حديثة

 

    
مما قاله ابن الجوزى رحمه الله: يا طالب الجنة، بذنب واحد أخرج أبوك منها، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها .... لقراءة البقية    
قال أحد السلف الصالح: الَّتقيُّ وقتُ الراحة له طاعة و وقت الطاعة له راحة .... لقراءة البقية    
حُكِيَ عَنْ بَعْض السَّلَف أَنَّهُ قَالَ لِتِلْمِيذِهِ: مَا تَصْنَع بِالشَّيْطَانِ إِذَا سَوَّلَ لَك الْخَطَايَا؟ قَالَ: أُجَاهِدُهُ. قَالَ: فَإِنْ عَادَ؟ .... لقراءة البقية    
يقال مما قاله العقاد: إن في الحياة ألما كبيرا وإن سرور الحياة أكبرمن ألمها ولكن الحياة نفسها أكبر من كل .... لقراءة البقية    
قال أحد السلف الصالح: رب معصية أورثت ذلا وانكسارا خير من طاعة أورثت عزا واستكبارا. .... لقراءة البقية  

E- للمشاركة
 

  



Flag Counter